وقعت الاتحادية الجزائرية للمبارزة مع نظيرتها الايطالية بالجزائر العاصمة على اتفاقية تعاون ذات طابع تجاري من شأنها أن تسمح للشركاء الاقتصاديين لهاتين الهيئتين الرياضيتين بالعمل بحرية في كلا البلدين.

 “هذه الاتفاقية ستسمح لشركائنا بعرض علاماتهم أثناء المنافسات بإيطاليا إلى جانب المنافسات العالمية أو مراحل كأس العالم، و نفس الشيء بالنسبة لشركاء الاتحادية الإيطالية أثناء تنظيم منافسات بالجزائر”. (رئيس الاتحادية الجزائرية للمبارزة)

و صرح رئيس الاتحادية الجزائرية للمبارزة، عبد الرؤوف برناوي أثناء مراسم التوقيع التي جرت بحضور سفير إيطاليا بالجزائر، باسكال فيرارا و رئيس اللجنة الاولمبية والرياضية الجزائرية مصطفى براف، أن “الاتحاديتين الجزائرية و الإيطالية للمبارزة قررتا توقيع هذه الاتفاقية المتمثل موضوعها في تطوير و تشجيع إشراك المؤسسات العمومية والخاصة للرياضة و تعزيز التبادلات بين المؤسسات الجزائرية والإيطالية وترقية الثقافة والسياحة بين البلدين”.

من جهته، أكد رئيس الاتحادية الإيطالية، جيورجيو سكارسو أن هذه الاتفاقية مشروع رائد يعود بالفائدة لكلا البلدين”.

وقال “اليوم هو يوم تاريخي للجزائريين الذين يحتفلون بالذكرى ال56 لعيد الاستقلال، بل أيضا لهيئتينا الرياضيتين اللتان ستتقاسمان من الآن فصاعدا خبرة جديدة في المجالين التجاري والاقتصادي”.

وأثناء تدخله، دعا السيد سكارسو نظيره الجزائري للمشاركة في ورشة مبارزة بإيطاليا التي ستنظم بباليرمو شهر أكتوبر المقبل.

وبخصوص الجانب التقني، ذكر رئيس الاتحادية الجزائرية للمبارزة بوجود شراكة بين البلدين في هذا المجال، قائلا “لدينا بروتوكول اتفاق لاسيما لتكوين الحكام و المدربين و سنعمل على تطوير تبادلاتنا لتشجيع رياضيينا للوصول إلى مستويات عالية”.