أعلن السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، فوز الملف الأمريكي الثلاثي، الذي يجمع بين “الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، والمكسيك”، بتنظيم كأس العالم 2026.

وجرت عملية التصويت، بمشاركة الاتحادات الدولية للعبة، في العاصمة الروسية موسكو، خلال كونجرس فيفا 68 الذي يعقد عشية انطلاق منافسات مونديال 2018.

وفاز الملف الثلاثي الأمريكي الذي يحمل شعار “متحدون 2026″، بـ134 صوتًا، مقابل 65 صوتًا فقط للملف المغربي المنافس، فيما امتنع اتحاد واحد عن التصويت.

وتعهد مسؤولو الملف المشترك باستضافة بطولة من أجل العالم كله، وتحقيق عائدات مالية قياسية، وكذلك إرث دائم.

وفي الاستعراض المختصر للملف المشترك أمام أعضاء كونجرس الفيفا، شدد لاعبون من الدول الثلاث، وكذلك ديسيو دي ماريا، رئيس الاتحاد المكسيكي، على التنوع العرقي.

وقال ستيفن ريد رئيس الاتحاد الكندي، إن توافر الملاعب ومنشآت التدريب سيسمح “بالتركيز على الجوانب الأخرى”، ووعد “بالتواصل الرقمي للمشجعين بشكل غير مسبوق”.

ولكن ربما كان الجانب الأكثر إغراء لأعضاء كونجرس الفيفا، هو تعهد كارلوس كورديرو، رئيس الاتحاد الأمريكي، بأرقام مالية قياسية، حيث تحدث عن 5.8 مليون تذكرة، وعائدات تبلغ 11 مليار دولار.