حقق نادي آثار الرماضين فوزاً مستحقاً على ممثل ولاية بشار نادي «غالية عين الصفراء» بنتيجة 1-0 في مباراة جرت بملعب 20 أوت بالعاصمة ليحجز بذلك مقعداً له في قسم ما بين الجهات (مجموعة الغرب) لأول مرة في تاريخه والثالث لنوادي ولاية تندوف، حيث سبق لنادي «اتحاد تندوف» التأهل موسم 2015 ونادي «الأمير عبد القادر» موسم 2016، ويأتي هذا التتويج بفضل الانسجام الكبير بين أبناء المدرب «ألفا ابراهيم» على أرضية الملعب والتحكم الجيد في مجريات المباريات التي خاضوها. استقبلت جماهير النادي أعضاء الفريق بعد مسيرة سفر امتدت لـ1800 كلم خاضوا خلالها مباراتين فاصلتين.
من جهة أخرى، نظمت السلطات المحلية بالولاية حفل استقبال على شرف أعضاء النادي، حيث كشف «أمومن مرموري» والي تندوف عن  تخصيص إعانات مالية «معتبرة» لنادي آثار الرماضين من ميزانية الولاية دون الكشف عن قيمة هذه المبالغ، مشيداً في الوقت نفسه بالنتائج الايجابية التي حققتها نوادي كرة القدم بالولاية خلال السنوات الأخيرة، معتبراً أن هذه النتائج «المشرفة» جاءت بالتزامن مع طفرة نوعية شهدها قطاع الشباب والرياضة بالولاية من خلال تسليم و تسجيل العديد من مشاريع إنجاز منشآت رياضية و ملاعب جوارية في كل أحياء المدينة، حيث تم تسجيل مشاريع إنجاز 07 ملاعب جوارية خلال السنة الجارية.
كما أكد «حبيتر العيد» رئيس المجلس الشعبي لبلدية تندوف عن تخصيص مبلغ 130 مليون سنتيم كدعم مالي لنادي آثار الرماضين يضاف الى ذلك استفادة الفرق المحلية المتأهلة من حافلة لضمان تنقلاتهم خارج تراب الولاية.