أكد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) خير الدين زطشي، يوم الثلاثاء بسيدي بلعباس بأن الجزائر، التي تستعد لتقديم ترشحها لاحتضان بطولة أفريقيا للاعبين المحليين، تملك كافة الإمكانيات لاستضافة طبعة سنة 2022 لهذه المنافسة.

وصرح زطشي في ندوة صحفية عقدها على هامش اجتماع المكتب الفدرالي : “لقد قمنا بتنصيب لجنة مختصة لتحضير ملف ترشحنا لاحتضان طبعة 2022 للبطولة الإفريقية للمحليين، وهي اللجنة التي ستعمل بالتنسيق مع الوزارات المعنية على غرار وزارتي الداخلية والشباب والرياضة. أعتقد بأن الملاعب الجاري انجازها حاليا في تيزي وزو وبراقي ووهران ستكون جاهزة من أجل استضافة البطولة الإفريقية للمحليين”.

وأضاف أنه سيكون سعيدا في حال نجاح ترشح الجزائر ملتزما أيضا بتقديم ترشح آخر في المستقبل لاستضافة نهائيات كأس إفريقيا للأمم بعد أن لقي ترشح البلاد لاحتضان طبعة 2017 خلال عهدة المكتب الفدرالي السابق الفشل.

من جهة أخرى، أعلن رئيس الاتحادية عن تحديد تاريخ 21 جوان كموعد لإجراء الجمعية العامة الانتخابية لرابطة كرة القدم المحترفة التي يسيرها منذ جانفي الماضي مكتب مؤقت بعد حل المكتب المسير السابق برئاسة محفوظ قرباج.

وأوضح نفس المتحدث بأن هذا الموعد سيسبقه إجراء جمعية عامة تأسيسية للرابطة يوم 26 من الشهر الجاري.

وفي تطرقه لملف المنتخب الوطني الذي تراجعت نتائجه في الفترة الأخيرة مثلما تدل عليه خسارتيه المتتاليتين في المباراتين الوديتين أمام إيران والعربية السعودية ما تسبب في انتقادات لاذعة تجاه المدرب الوطني، دعا زطشي إلى تخفيف الضغط عن المسؤول التقني الأول عن ”الخضر” رابح ماجر، معتقدا بأنه “لا يصح انتقاده في كل مرة”.

وتابع قائلا : “تراجع مستوى المنتخب الوطني ظرفي وأنا متأكد أن الطاقم الفني سينجح في إعادة القاطرة إلى سكتها الصحيحة بدءا من المباريات المقبلة”.