يفرض القانون المنظم للإتحاد الجزائري لكرة القدم على الفاف أن تنظم عملية التصويت عن طريق الصندوق للمصادقة على التقرير الأدبي والمالي لسنة 2017 وذلك استنادا لنص المادة 12 من المرسوم 330-14 المتعلق بكيفيات تنظيم الإتحاديات الرياضية والذي ينص صراحة على أنه :”يصادق على الحصيلة الأدبية والمالية عن طريق الإقتراع السري”.

ويطالب أعضاء الجمعية العامة من الفاف تحضير الصندوق وإلا اعتبرت المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي لاغية.

هذا، واستعت رقعة المعارضة للمكتب الحالي، الذي نتج عنه تسريبات لتوجيه أعضاء الجمعية العامة إلى اعتماد التصويت على حصيلة المكتب الفدرالي عبر الصندوق أو “التصويت السري” وليس العلني (رفع الأيدي) مثلما جرت عليه العادة، وتحول هذا الأمر إلى مصدر رعب للمكتب الحالي بقيادة زطشي، الذي وجد نفسه في وضع صعب جدا، قد ينتهي بالإطاحة به من تسيير مقاليد الاتحادية.