أعلنت المحكمة الرياضية الجزائرية “تاس” قرارها النهائي في قضية سحب الفاف التفويض من محفوظ قرباج في تسيير الرابطة المحترفة لكرة القدم.

وأنصفت التاس رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وأكدت أن الشكوى التي رفعت ضده من طرف قرباج غير مؤسسة.

وبالتالي فإن الدعوى التي رفعت على مستوى المحكمة الرياضية كانت باطلة.

وفي هذا الصدد، أوضحت مصادرنا أن التاس اعتبرت قرار تنحية قرباج من منصبه قرارا قانونيا بما أنه سار وفق معايير وقوانين الفاف والرابطة على حد سواء.

وأمام هذه المعطيات فقد أكدت المحكمة الرياضة الجزائرية أن الديريكتوار الذي وضعه خير الدين زطشي لتسيير شؤون الكرة الجزائرية يعتبر قانونيا، ما يعني أن محفوظ قرباج لن يكون باستطاعته الإشراف على أشغال الجمعية العامة للرابطة من أجل اختيار رئيس مؤقت مثلما كان يخطط له من قبل.