تسببت رسالة الإتحاد الجزائري لكرة القدم للكاف لإسترداد مبلغ 400 دولار تخص منحة عضو المكتب الفيدرالي عمار بهلول الذي تنقل لمصر كمحافظ في الدور التمهيدي من كأس الكونفيديرالية لمباراة المصري البور سعيدي وغرين بوفالوس الزامبي، في فضيحة كبيرة داخل مبنى دالي ابراهيم.

ووجه الأمين العام للفاف محمد ساعد بإسم زطشي مراسلة رسمية للإتحاد الإفريقي لكرة القدم، من أجل الطعن في المبلغ الذي تحصل عليه عمار بهلول وهو 800 دولار عوض أن يحصل على 1200 دولار كما تدعي الفاف.

وقام زطشي،  في المراسلة التي وجهها لـ “الكاف” بتاريخ 1 مارس 2018، برفع شكوى من الخسارة، التي لحقت بعمار بهلول الذي “ظُلم” حسب المراسلة من مبلغ 400 دولار، واستدل هو وهيئته بقرارات الكاف، برفع قيمة منح المحافظين من 800 إلى 1200 دولار، والتي أصبحت النوادي المستقبِلة تسددها لهم بدلا من الاتحادية الإفريقية، إلاّ أن النادي المصري تعامل مع عمار بهلول بنظام التعويضات القديم للكاف وليس الجديد.

وأكدت مصادر عليمة بالقضية، أن “الكاف” لم تظلم “الفاف” بقدر ما أن مبلغ 800 دولار هو المُتفق عليه، وأن ارتفاع القيمة سيكون خلال الدور المقبل من المسابقة، ليتواصل بذلك مسلسل الفضائح في “الفاف” من تأخر ملف ترشيح ولد زميرلي واتهام زطشي للهيئة الكروية الإفريقية بظلم الجزائر دون أية دلائل واضحة.

28617076_2106357342715735_8607046091375663919_o