قال محفوظ قرباج أن “الأمور بلغت درجة كبيرة من التعفن، لقد وصل بهم الحد إلى تهديد عمال الرابطة وترهيبهم، هم يتصرفون مثل “المافيا” و”البلطجية” في تعاملهم مع موظفي الرابطة المحترفة، والأخطر من ذلك أنهم قاموا بتهديد والاعتداء على مسؤولة المالية في الرابطة وقاموا بجرها وإخراجها من مكتبها بالقوة وعلى مرآى الجميع، هي الآن بصدد إيداع شكوى لدى مصالح الأمن بتهمة التحرش والتهديد”. ولم يهضم قرباج المواقف التي اتخذها وزير الشباب والرياضة إزاء ما يحدث منذ صدور قرار سحب التفويض من الرابطة المحترفة، حيث قال في هذا الصدد “أين دور وزارة الشباب والرياضة في كل ما يحدث من تجاوزات؟؟ كيف للوزير أن يسمح بحدوث مثل هذه الأمور من “بلطجة” واعتداء وتهديد في حق موظفي الرابطة، ويستغرب بعدها لجوئي للمحكمة الرياضية؟؟”.