توج السباح الجزائري، أسامة سحنون، بالميدالية  الذهبية لسباق 100 متر سباحة حرة و محطما الرقم القياسي الوطني, يوم الأحد ضمن منافسات اليوم الرابع و الأخير من بطولة فرنسا للسباحة في الحوض الصغير  (25 متر) بمدينة مونبيليى.

وأحرز سباح نادي مرسيليا زمنا قدره (46 ثا 42 ج), متفوقا في السباق النهائي  على الفرنسيين غروسي ماكسيم 47 ثا. 60 ج) و بيدروني باكو توم (47 ثا. 98 ج).

وبهذه النتيجة، تمكن سحنون (25 سنة), من تحطيم الرقم القياسي الجزائري, الذي  كان بحوزة السباح نبيل كباب (46 ثا. 93 ج)

منذ سنة 2008 و الذي حققه في بطولة فرنسا بمدينة أنجي. و بالتالي حقق البطل  الجزائري الحد الأدنى “أ” للمشاركة في بطولة العالم للسباحة 2018 بالصين.

وخلال اليوم الثاني من المنافسات, فاز ابن مدينة قسنطينة أمسية الجمعة  بالميدالية الذهبية لسباق 50 مترا سباحة حرة و محطما الرقم القياسي الجزائري  بتوقيت (21 ثا. 26ج)

كما استطاع أسامة سحنون في افتتاح في بطولة فرنسا يوم الخميس, من تحطيم الرقم  القياسي الوطني لسباق 100 متر فراشة باحتلاله المركز الثاني في النهائي  (51.26), و هذا لثاني مرة بعدما حسنه في التصفيات خلال صبيحة نفس اليوم  (52.27).

كما تحصل البطل الجزائري على الميدالية البرونزية في سباق التتابع 4×50 متر أربع سباحات, رفقة زملائه بنادي السباحين بمرسيليا يوم الجمعة.

واختتمت منافسات بطولة فرنسا للسباحة داخل الحوض الصغير سهرة اليوم الأحد و لتي انطلقت فعالياتها يوم الخميس الماضي بمدينة مونبيليي.