عوقب اتحاد الجزائر, بمباراتين دون جمهور  جراء  قذف العاب نارية, أدت الى جرح لاعب شباب قسنطينة  خلال المباراة التي جمعته بالفريق القسنطيني (1-2) التي جرت يوم السبت الماضي بملعب  عمار حمادي (بولوغين) لحساب الجولة الـ11 من بطولة الرابطة المحترفة الاولى.

واشارت الرابطة الوطنية لكرة القدم ان اتحاد الجزائر سيدفع ايضا غرامة  مالية تقدر ب 000 200 دينار.

وبهذه العقوبة المسلطة من طرف لجنة الانضباط التابعة للرابطة  المحترفة  لكرة القدم, فان الفريق العاصمي, سيلعب مباراتيه المقبلتين داخل  الديار دون دعم من جمهوره, بدءا بلقائه امام شبيبة الساورة المقرر يوم الخميس  المقبل على الساعة 00ر17سا لحساب الجولة الـ12.

من جهته, عوقب مساعد مدرب اتحاد الجزائر, مصطفى اكسوح , بمباراة واحدة  على خط التماس بسبب معارضته قرارات الحكم , اضافة الى دفع غرامة مالية ب000 30 دينار.

ويحتل اتحاد الجزائر حاليا الرتبة ال11 في الترتيب العام ب12 نقطة   وتنقصه ثلاث مباريات امام على التوالي, مولودية  الجزائر, اتحاد بسكرة ووفاق سطيف.

من ناحية اخرى , سلطت لجنة الانضباط عقوبة الايقاف ضد لاعب دفاع تجنانت  عايب محمد  لثلاث مباريات و دفع غرامة مالية تقدر 000 30 دينار  بسبب تصرف غير  لائق.

كما اقصي مدرب حراس المرمى  لمولودية الجزائر, نويوة طريق,  لشهر واحد  اضافة الى دفع غرامة مالية ب000 50 جراء تصرفات غير رياضية , عقب خسارة فريقه  امام نصر حسين داي 1-0 في لقاء الجولة ال11 بملعب 20 اوت (الجزائر).

ونفس المصير عرفه لاعب اتحاد بسكرة بن عمارة  يوسف الذي طرد خلال  المباراة امام  بارادو (0-1), حيث منعته الرابطة  من اللعب الى غاية مثوله  امام لجنة الاستماع يوم الاثنين 20 نوفمبر.

وعوقب مدرب شباب بلوزداد تودوروف ايفيكا هو الاخر, بإنذار منحته اياه  الهيئة الكروية  ودفع غرامة مالية ب000 50 دينار.

كما سلطت لجنة الانضباط غرامات مالية تتراوح  بين 30.000 دج و 60.000  على اندية : شبيبة القبائل ( الخطأ مكرر مرتين), دفاع تجنانات, اتحاد الحراش, اتحاد البليدة وشبيبة الساورة بسبب رمي المقذوفات والالعاب النارية.