يواصل خير الدين زطشي رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، كنس كل الرجال الذي كانوا يشتغلون مع سلفه محمد روراوة، وجاء الدور هذه المرة على رئيس لجنة تنظيم كأس الجزائر علي مالك.

وأفاد بيان للفاف على موقعها الرسمي، أن المكتب الفدرالي  تحت رئاسة زطشي، قرّر تنحية علي مالك من رئاسة لجنة تنظيم كأس الجزائر وعوضه بعضو المكتب الفدرالي نور الدين باكيري الذي سيتولى المهمة بداية من الموسم المقبل.

وأوضح البيان، أن رئيس الفاف خير الدين زطشي، قدم الشكر والعرفان لعلي مالك أحد رجالات روراوة المخلصين على العمل الذي قام به على رأس لجنة تنظيم كأس الجزائر.

وكان رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم محفوظ قرباج، الذي يعد هو الآخر أحد الرجال المخلصين للراحل عن الفاف الحاج محمد روراوة، قرر الانسحاب، بعد التجاهل الذي لقيه من زطشي حسب تصريحه طبعا، غير أن تدخل وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي الذي طاله بالبقاء، ووقفة رؤساء الأندية للبطولتين المحترفتين الأولى والثانية، الذي أصروا على بقائه، ةجعله يعدل عن قرار الرحيل وإكمال عهدته التي تنهي في عام 2019.