صرح وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي, سهرة السبت بالجزائر العاصمة , أنه يتوجب على رئيس اللجنة الاولمبية والرياضية  الجزائرية مصطفى براف اثبات التعقل و “تقديم مصلحة الرياضة قبل مصلحته الشخصية” في ما يتعلق بالصراع القائم بين مسؤول اللجنة و عدة رؤساء اتحاديات رياضية.

وأوضح الوزير على هامش الحفل المنظم من قبل ولاية الجزائر لتكريم الرياضيين التابعين للعاصمة والمتوجين في الموسم الرياضي 2016-2017: “لو كنت مكان براف لانسحبت من الوسط الرياضي الذي يعيش حالة انسداد. شاهدنا كيف جرت الجمعية الانتخابية وكيف رفض رؤساء الاتحاديات الانضمام الى المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية والذين لجؤوا الى المحكمة الرياضية”.

كما جدد الوزير دعوته لمحكمة التحكيم الرياضي لإصدار الحكم النهائي في ما  يتعلق بالصراع القائم بين الاتحاديات الرياضية واللجنة الاولمبية والرياضية  الجزائرية “لأنه من غير المعقول أن تطول القضية كل هذه الفترة”.

من جهة أخرى, نوه مسؤول القطاع بالخطوة التي قامت بها الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) حول تغيير مكان استضافة “الخضر” لمنتخب زامبيا من تشاكر بالبليدة الى ملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة يوم 5 سبتمبر برسم الجولة الرابعة من تصفيات مونديال 2018 بروسيا.

وقال في هذا الشأن: “انها مبادرة تستحق التنويه, لقد سبق وان قلت انه يتوجب على الفريق الوطني اللعب في مختلف ملاعب الوطن لأنه ملك لكل الشعب”.