منحت ولاية الجزائر بالعاصمة مكافئة مالية تقدر ب(60) مليون دينار لصالح نوادي ورياضيي العاصمة اللذين برزوا على  المستوى الوطني والدولي خلال الموسم الرياضي 2016-2017 الذي أسدل عليه الستار  مؤخرا.

وترأس الحفل الذي نظم بهذه المناسبة بالمدرسة العليا للفندقة والاطعام بعين البنيان بالجزائر العاصمة والي ولاية الجزائر بحضور وزير الشباب و الرياضة الهادي ولد علي رئيس اللجنة الاولمبية مصطفى براف رئيس الفيدرالية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي و كذا منتخبي المجلس الشعبي لولاية الجزائر والجماعات المحلية للعاصمة.

وهنأ الوالي زوخ خلال الكلمة التي القاها الرياضيين اللذين كرموا داعيا إياهم أن يبذلوا جهدا اكبر لكي يرفعوا العلم الوطني في مختلف التظاهرات الرياضية الدولية.

ومن جهة أخرى، ذكر أن هذا الحفل يأتي بعد بضعة ايام من الانجاز الذي حققه نادي عاصمي أخر وهو فريق شباب بلوزداد الذي فاز بكأس الجزائر مضيفا أن هذا الكأس أضفى بهجة على كل سكان العاصمة. مشيرا الى انه من واجبه تكريم في كل مرة  الفائزين من رياضيي العاصمة بقصد تحفيزهم كي يحققوا انتصارات أخرى في  المستقبل.

وبدوره، اغتنم السيد ولد علي المناسبة ليؤكد إصرار الدولة على مرافقة  الرياضيين الجزائريين لكي يحققوا أعلى النتائج على الساحة الوطنية او الدولية  على حد السواء داعيا الرياضيين الحاضرين مواصلة الجهود لتشريف العلم الوطني في كل مرة.