ستلعب مباراة الجزائر و زامبيا المقررة في 5 سبتمبر القادم برسم الجولة الرابعة (المجموعة 2)، من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا، على ميدان ملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة، حسبما أعلنه مناجير الفريق الوطني الأول حكيم مدان.

و قال مدان : “في ختام الزيارة التفقدية التي قادتنا إلى ملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة و مختلف المرافق الفندقية، لاحظنا توفرها على جميع المعايير الدولية. زيادة عن مقابلة الجزائر-ليبيا لحساب التصفيات المؤهلة لبطولة إفريقيا للأمم للاعبين المحليين 2018، المبرمجة في 12  أغسطس المقبل بملعب حملاوي، فمواجهة الجزائر-زامبيا ستجرى بنفس الملعب”.

وجاء في بيان الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) نشر على موقعها الرسمي  : “عاينت بعثة (الفاف) عديد الفنادق المتواجدة بالمدينة وسيتم اختيار مكان لمبيت “الخضر” عن قريب (…) كما عاين المهندس الزراعي ل “الفاف” للمرة الثانية يوم الاثنين أرضية ميدان ملعب حملاوي، البعثة سجلت بارتياح كبير توفر الهياكل الفندقية و الرياضية المتماشية مع المعايير المحددة من طرف الهيئة  الفيدرالية”.

وكشف رئيس الفيدرالية خلال الندوة الصحفية التي عقدها السبت الماضي بالمركز الوطني الفني بسيدي موسى (العاصمة)، أن هيئته راسلت مصالح (الفيفا) من أجل إعلامها برغبتها في تغيير مكان إجراء مقابلة الجزائر-زامبيا، لكن دون التأكيد رسميا عن إجراء هذه المواجهة بمدينة الجسور المعلقة.

ولعب الفريق الوطني منذ 2008 جميع مبارياته تقريبا بميدان مصطفى تشاكر  بالبليدة، أين بقي بدون هزيمة. وخاض زملاء محرز في “حديقة مدينة الزهور” مقابلتين شهر جوان الفارط، الأولى ودية أمام غينيا (2-1) والثانية رسمية أمام  الطوغو (1-0)، في افتتاح تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019 بالكاميرون.