عقد المكتب الفيدرالي للإتحاد الجزائري لكرة القدم اجتماعه النظامي، أمس الإثنين، بالمركز الوطني التقني لسيدي موسى برئاسة محمد روراوة رئيس الهيئة.

وفي الاجتماع، قدم علي مالك رئيس رابطة  الهواة للكرة القدم عرضا مفصلا حول وضعية البطولة، والتي جرت فعالياتها في ظروف جيدة حتى الآن كما تم طرح قضية فريق اتحاد البرج الذي أراد العودة إلى المنافسة بعد جولتين عن بداية البطولة، لكن هيئة روراوة رفضت قطعيا الفكرة، خاصة وأن إتحاد البرج تم إعذاره العديد من المرات من أجل الانخراط كما تم تمديد الأجل لذلك، لكن دون جدوى.

وقد تطرق أيضا المكتب الفيدرالي في اجتماعه برئاسة الرجل الأول على مستوى الفاف محمد روراوة إلى عدة نقاط هامة كانت محور جدول أعمال هذا الإجتماع، ومن أبرز هذه المحاور قضية فرق قسم الهواة والجهوي التي لم تشارك في بطولة هذا الموسم، ومن ثمة ترسيم العقوبات التي ستسلط عليهم وفقا للمواد المعمول بها على مستوى الاتحادية، وانزالها إلى قسم ما قبل الشرفي.

كما تناول الحضور عدة جوانب تتعلق بالمنتخبات الوطني، الرابطة المحترفة بقسميها، البث التلفزيوني، كأس الجمهورية وقضايا أخرى تحص الكرة الجزائرية.

ب.ع/الحكيم

Capture