أعلنت الهيئة العامة للمنافسة في السعودية إلغاء تصريح قنوات Bein Sports القطرية في المملكة وتغريمها 10 ملايين ريال سعودي (2.67 مليون دولار أمريكي) بسبب “إساءة استغلالها لوضعها المهيمن”، وفقا لقرار نشرته الهيئة الثلاثاء.

وقالت الهيئة في بيانها الذي وضعته على موقعها الرسمي: “بناءً على المهام والاختصاصات المناطة بالهيئة العامة للمنافسة في حماية المنافسة العادلة وتشجيعها ومكافحة الممارسات الاحتكارية، وتحقيقاً لمبدأ الشفافية؛ توضح الهيئة العامة للمنافسة أنه وبعد إجراء التحريات والتحقيقات حيال الشكاوى المرفوعة ضد قنوات بي ان سبورت فقد تبين إساءة استغلالها لوضعها المهيمن متمثلاً ذلك بعدة ممارسات احتكارية بحق الراغبين في الاشتراك لمشاهدة بثها الحصري لمباريات كأس أمم أوروبا عام 2016م”.

وأشارت المنافسة السعودية إلى أن قرارها جاء استنادا إلى 3 سلوكيات للمجموعة القطرية شملت “إجبار الراغبين في الاشتراك لمشاهدة الباقة على الاشتراك في باقة أخرى تتضمن قنوات غير رياضية” و”إجبار الراغبين في الاشتراك على تجديد اشتراكهم في باقتهم الأساسية لمدة سنة كاملة أخرى وذلك كشرط لمشاهدة بطولة “يورو “2016، رغم أن مدة اشتراكهم سارية وتغطي المدة التي أقيمت خلالها البطولة المذكورة” و”قيام مجموعة قنوات بي ان سبورت بتضمين قيمة الاشتراك في القنوات الرياضية ذاتها تكاليف بطولات ورياضات قد لا يرغب المشتركون في متابعتها، ومع ذلك يرغمون على تحمل تكاليفها ضمن قيمة الاشتراك”، وفقا للبيان.

وبناء على ما وصفته الهيئة بـ”المخالفات” من جانب القناة القطرية، فقد قررت معاقبتها بغرامة تبلغ 10 ملايين ريال سعودي وإلغاء ترخيص الشركة في المملكة “نهائيا” وإلزامها برد المكاسب التي حققتها نتيجة المخالفات ونشر القرار على نفقتها، وفقا للهيئة.

وأكدت الهيئة أن المجموعة القطرية قدمت طعنا للمحكمة الإدارية في الرياض ضد التدابير التي فرضتها المنافسة السعودية عليها سابقا، لكن القضاء الإداري رفض الطعن، وأحيلت القضية إلى لجنة الفصل التي ثبتت لها المخالفات لتؤيد المحكمة الإدارية بدرجتيها قرار اللجنة.