أشرف الوزير الاول عبد العزيز جراد اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة على إطلاق البث التجريبي لقناة تلفزيونية موضوعاتية عمومية خاصة بالتعليم عن بعد تبث عبر القمر الصناعي الجزائري ألكومسات -1 و ذلك تزامنا و الاحتفال بذكرى اليوم الوطني للطالب.

و حضر مراسم اطلاق هذه القناة السابعة “المعرفة” المستشار برئاسة الجمهورية عبد الحفيظ علاهم و عدد من الوزراء.
وتهتم هذه القناة الأولى من نوعها بتقديم الدروس في كل التخصصات لصالح تلاميذ كل الأطوار خاصة أقسام الامتحانات النهائية.
و تم تحديد يوم الطالب موعدا لبداية بث هذه القناة لما يكتسيه هذا التاريخ من دلالة رمزية بالنسبة للجزائر.
وكان رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون أعلن الاسبوع الماضي خلال اجتماع استثنائي بتقنية التواصل المرئي عن بعد لمجلس الوزراء عن إطلاق هذه القناة التلفزيونية المختصة.
وكان بيان لوزارة الاتصال أوضح أن هذه القناة ستكون “إضافة لباقة القنوات التلفزيونية الجزائرية, تزامنا وفترة الحجر الصحي التي يقضيها أبناؤنا في منازلهم”, مشيرا إلى أن “قرار اطلاقها اتخذ خلال مجلس الوزراء المنعقد برئاسة رئيس الجمهورية بتاريخ 10 ماي المنصرم بهدف إطلاق قناة تلفزيونية موضوعاتية عمومية خاصة بالتعليم عن بعد تبث عبر القمر الصناعي الجزائري ألكومسات-1, تهتم بتقديم الدروس في كل التخصصات لصالح تلاميذ كل الأطوار التعليمية خاصة أقسام الامتحانات النهائية”.

وأضافت الوزارة أن الذكرى الـ64 لإضراب الطلبة والثانويين تعد “مناسبة “لاستحضار الإنجازات والمكاسب التي حققتها بلادنا في مجال دعم قطاعي التربية والتعليم العالي من خلال تخصيص قنوات تلفزيونية موضوعاتية تعليمية موجهة لأبنائنا الطلبة تمكنهم من الاطلاع على البرنامج الدراسي المسطر ومتابعته عن بعد”.

وأضافت الوزارة أن تحديد يوم الطالب موعدا لبداية البث يعود “لما يكتسيه هذا التاريخ من دلالة رمزية بالنسبة لبلادنا, حيث يشكل مرحلة حاسمة في تاريخ الثورة التحريرية المجيدة, بالتفاف جميع شرائح المجتمع حولها وخاصة الطلبة والثانويين الذين انخرطوا داخل وخارج الوطن آنذاك في مسيرة الكفاح والنضال مضحين بمستقبلهم الدراسي وطموحاتهم العلمية ومحولين أقلامهم إلى مدافع في وجه الاستعمار الغاشم”.