خسائر beIN فرنسا لازالت مستمرة ، حيث أكد الإعلام الفرنسي أن قطر تدخلت بشكل عاجل لضخ ما يقارب 156 مليون يورو لإنقاذ الفرع الفرنسي من الشبكة القطرية من هواجس الإفلاس و الخسائر المستمرة و التي تلاحقها منذ عام 2016 ميلادي.

خسائر beIN فرنسا ليست وليدة اللحظة ، و البداية في الإنحدار و الخسائر كان مع نهاية العام 2016 عندما كبدت الشبكة الفرنسية الخزينة القطرية أموالاً طائلة بلغت 600 مليون يورو لتعويض الخسائر فقط و ليس لتمويل الشبكة التي تمتلك 4 مليون مشترك في فرنسا.

 

قطر ضخت هذه الأموال لحسابات شركة BEIN Europe Limited التي يقع مقرها في لندن ، و هي المسؤولة عن إيصال التمويل للشبكات الفرعية للشبكة الأم التي تتخذ من الدوحة مقراً لها.

الإعلام الفرنسي أكد أن ضخ الأموال أصبح عادة شبه سنوية لتعويض خسائر beIN فرنسا التي لم تقدم أي أرباح للجهة الداعمة لها و المقصود هنا الحكومة القطرية التي دشنت علامة بي إن سبورت لأول مرة من السوق الفرنسي ، تبعها تغيير علامة الجزيرة الرياضية إلى بي إن سبورت في الشرق الأوسط و الهدف عدم ربط سمعة الشبكة الرياضية بالقناة الاخبارية سيئة السمعة و التي لها توجهات قد تؤثر على استمرار و انتشار الشبكة الرياضية القطرية.

يُذكر أن شبكة كانال بلس الفرنسية حسب المنشورات السابقة خلال الأسابيع الماضية لديها نية في شراء شبكة قنوات بي إن سبورت فرنسا.