قررت الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم (كاف)، الاربعاء، إعادة إياب نهائي رابطة أبطال إفريقيا بين الترجي الرياضي التونسي والوداد البيضاوي المغربي في بلد محايد، حسبما كشفت عنه الصحافة العالمية، اليوم الأربعاء.

وخلال اجتماع استثنائي للجنة التنفيذية للكاف، بالعاصمة الفرنسية باريس، تقرر إعادة المباراة التي توقفت بعد احتجاج الوداد البيضاوي على تعطل تقنية تحكيم الفيديو (فار)، وتم تحديد موعدها عقب انتهاء كأس إفريقيا للأمم 2019 التي تستضيفها مصر (21 جوان – 19 جويلية).

وستبقى نتيجة الذهاب (1-1) في المغرب معتمدة خلال المباراة المعادة التي ستلعب على ارض محايدة ودون حضور جمهور.

ومعلوم أن المباراة بين الترجي والوداد، التي جرت ليلة الجمعة الى السبت، قد توقفت في الدقيقة 63 ، على خلفية رفض فريق ” القلعة الحمراء” استئناف اللعب

والمطالبة باللجوء الى تقنية الفيديو “الفار” للتثبت من شرعية هدف لاعبه أيمن حسوني (د63 )، بينما كان الترجي متقدما في النتيجة بهدف من الدولي الجزائري يوسف بلايلي (د41) لينهى الحكم الغامبي باكاري غاساما المباراة، بعد نقاش وجدال تواصل على امتداد 84 دقيقة بتتويج النادي التونسي باللقب.

غير أن الكاف قررت عقد اجتماع طارئ على مدار يومي الثلاثاء والاربعاء ل”النظر في الاحداث التي شهدتها مباراة اياب نهائي رابطة الابطال الافريقية” التي جرت بملعب رادس، وعرفت “تتويج” الترجي باللقب الرابع في تاريخه والثاني على التوالي في ظرف 6 أشهر.

وجاء على الموقع الرسمي للكاف على شبكة الانترنت أنه “تبعا للأحداث التي جرت خلال مباراة الترجي التونسي والوداد المغربي لحساب اياب الدور النهائي لكاس رابطة ابطال افريقيا 2018-2019، وبعد توقف اللقاء، قرر رئيس الاتحاد احمد أحمد الدعوة الى عقد اجتماع طارئ لمناقشة هذا الامر”.