أوقعت قرعة نهائيات كأس أمم إفريقيا-2019 بمصر، المنتخب الوطني الجزائري ضمن مجموعة مريحة (الثالثة)، تضم كل من السنغال، كينيا وتانزانيا، عقب عملية السحب التي جرت سهرة الجمعة في سفح أهرامات الجيزة الشهيرة قرب القاهرة.

وكما جرت عليه العادة خلال الدورتين السابقتين بغينيا الإستوائية (2015) والغابون (2017)، سيواجه “الخضر” للمرة الثالثة على التوالي، منتخب السنغال في الدور الأول من المنافسة وهو ما سيمثل صراعا ثنائيا من أجل تسيد ترتيب المجموعة الثالثة.

وسيكون “أسود التيرانغا” المتواجدين في الصف الـ 23 من ترتيب “الفيفا” الحالي، والأول قاريا، منافسا جادا لأشبال الناخب الوطني، جمال بلماضي.

بالمقابل، يبدو أن كينيا وتانزانيا سيكونان في متناول الفريق الوطني “فوق الورق”، لكن الحذر يبقى مطلوب في منافسة مثل كأس أمم إفريقيا.

وستكون كينيا (المرتبة 108 عالميا حسب ترتيب “الفيفا”)، أول خصم للجزائر يوم 23 يونيو بملعب الدفاع الجوي (القاهرة)، بمناسبة سادس مشاركة لها في العرس القاري، بعد إنهاء حملة التصفيات في الصف الثاني للمجموعة السادسة (7 ن) خلف غانا (9 ن).

من جانبها، تسجل تانزانيا (المرتبة 131 حسب ترتيب “الفيفا”) عودتها إلى المحفل الكروي الإفريقي بعد غياب دام 39 سنة، وهو تاريخ مشاركتها الأولى عام 1980 بنيجيريا.

وأنهى زملاء الهداف مبوانا الي ساماتا، مرحلة التصفيات في الصف الثاني للمجموعة 12 (8 ن) وراء منتخب أوغندا الذي صنع المفاجأة (13 ن).

وتعود آخر مواجهة رسمية بين الجزائر وتانزانيا إلى سنة 2015 في إطار تصفيات كأس العالم-2018 (الذهاب بدار السلام : 2-2، الإياب بالبليدة : 7-0).

                                       —  مجموعة صعبة لحامل اللقب —

وفي بقية المجموعات، وضعت القرعة كل من مدغشقر وبورندي، اللذان تأهلا لأول في تاريخهما في نفس المجموعة الثانية، بمعية نيجيريا وغينيا. بينما لم تكن القرعة رحيمة بالوافد الجديد إلى كأس أمم إفريقيا : موريتانيا، حيث ستبدأ مشوارها القاري في المجموعة السادسة مع تونس، مالي وأنغولا.

وأسفرت عملية سحب القرعة عن مجموعة “الموت” (الرابعة) المتكونة من المغرب، كوت ديفوار، جنوب إفريقيا وناميبيا. كما ستشهد المجموعة السادسة التي ضمت حامل اللقب، الكاميرون، تنافسا شرسا بحضور غانا، البينين وغينيا بيساو.

وتبدو مهمة مصر، البلد المنظم، ونائب بطل إفريقيا خلال النسخة الفارطة، بالسهلة، ضمن المجموعة الأولى رفقة ج. الكونغو الديمقراطية، أوغندا، وزيمبابوي. “الفراعنة” مرشحون فوق العادة بأرضهم لتحقيق مشوار دون أخطاء في الطريق نحو نيل النجمة الإفريقية الثامنة في رصيدهم.

وتشهد هذه الدورة (21 يونيو-19 يوليو) مشاركة 24 منتخبا لأول مرة في تاريخ نهائيات كأس أمم إفريقيا، حيث يتأهل الأول والثاني عن كل مجموعة، فضلا عن أحسن أربع فرق متواجدة في الصف الثالث إلى الدور ثمن النهائي.