أكد النجم البرازيلي ريكاردو كاكا المعتزل مؤخراً أن انتقاله لنادي ريال مدريد الإسباني من ميلان الإيطالي دمّر مسيرته، وذلك خلال تصريحات صحافية أدلى بها لموقع “UOL”.

وقال كاكا: “في عام 2009 وافقت على الانضمام إلى ريال مدريد، لكن بعد الانتقال دمرت كلياً، لأنني لم أستطع تقديم ما فعلته في ميلان”.

وأضاف اللاعب المتوج بلقب مونديال 2002: “لقد كنت تائهاً بالكامل، في إيطاليا الجميع أحبني، لكن في إسبانيا أراد الجميع مني الرحيل، إضافة إلى أن العمل مع المدرب جوزيه مورينيو كان صعباً، حين ظننت أنه سيعطيني فرصة لم يفعل ذلك”.

وختم كاكا حديثه بالقول: “لم أحظ بالفرصة لأثبت نفسي، تدربت بشكل متواصل وصليت كثيراً، لكن من دون مدرب يؤمن بك لا تستطيع اللعب، كنت سعيداً بمغادرة ريال مدريد والعودة إلى ميلان، خاصة بعدما قال مورينيو إنني واحدٌ من أكثر اللاعبين احترافاً الذين عمل معهم”.