هدد خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني (الليجا)، بتقديم شكوى ضد باريس سان جيرمان أمام “المحكمة الرياضية الدولية” أو “الاتحاد الأوروبي”، إذا لم يتم توقيع عقوبات على النادي الباريسي من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بسبب مخالفته لوائح “اللعب المالي النظيف”.

وتقدم تيباس في وقت سابق بشكوى ضد سان جيرمان أمام “اليويفا” على خلفية مخالفته “لوائح اللعب المالي النظيف” خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، بعد التعاقد مع البرازيلي نيمار من برشلونة مقابل 222 مليون يورو، وضم الفرنسي كيليان مبابي من موناكو بنظام الإعارة، ثم الشراء النهائي في صيف 2018 مقابل 180 مليون يورو.

وقال تيباس، في تصريحات لصحيفة “ليكيب” الفرنسية: “نطالب باريس سان جيرمان باحترام لوائح اللعب المالي النظيف، لأنه يخالفها بوضوح، بالنظر إلى أن ميزانية النادي تحقق عائدات تجارية لا تتناسب مع قيمته السوقية”.

ويرى رئيس رابطة “الليجا” أن سان جيرمان  وقع عقدا مع الهيئة القطرية للسياحة تزيد قيمته مرتين أو 3 عن عقود الرعاية التي تبرمها أكبر الأندية الأوروبية، وهو أمر يحدث خللا واضحا في منظومة الكرة الأوروبية.

وأضاف: “إذا تواصلت الأمور على ذلك النحو فإننا لن نستطيع خلال 3 أو 4 سنوات الحفاظ على صناعة كرة القدم فى العديد من الدول، ونحن لا نفعل ذلك من أجل خطف الأضواء لكن نريد حل هذه المشاكل”.

من جانبها، ذكرت صحيفة “ليكيب”  أن الأندية الرئيسية في القارة الأوروبية، لا سيما ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس وبدرجة أقل مانشستر يونايتد وبايرن ميونيخ، تضغط على  “اليويفا” لفرض عقوبات على  سان جيرمان، الذي  أنفق أكثر من 400 مليون يورو على ضم لاعبين اثنين فقط في الميركاتو الأخير.