انضم خوان لابورتا، الرئيس الأسبق لنادي برشلونة، السبت، لحركة سحب الثقة من جوسيب ماريا بارتوميو الرئيس الحالي للبلوجرانا.

وقال لابورتا، عبر حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي “بصفتي العضو رقم 15142 بالنادي سلمت للتو توقيعي لحملة سحب الثقة 2017. النادي ملك لأعضائه، تحيا البارسا”.

ويحتاج أجوستي بينيديتو، المرشح السابق لرئاسة برشلونة والداعي لسحب الثقة من بارتوميو، لتأييد 16 ألفا و570 عضوا على الأقل للدفع بحجب الثقة ضد الإدارة الحالية للبارسا.

وكان بينيديتو قد أعلن منذ شهرين أنه سيبدأ عملية لسحب الثقة من إدارة بارتوميو، على خلفية علم الأخير بالأنشطة غير القانونية التي قام بها الرئيس السابق للبارسا، ساندرو روسيل، والتي جاءت فيما يسمى بـ”تقرير جارسيا” الذي نشره الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ويتناول التحقيقات بشأن منح روسيا وقطر شرف تنظيم مونديالي 2018 و2022 على الترتيب.