شهد أداء الجزائري فريد بولحية، نجم ميتز الفرنسي، نقلة نوعية خلال الموسم الحالي ما جعله محل إشادة كبيرة من قبل الملاحظين والمتابعين.
بات المهاجم الجزائري يحتل المركز السادس في ترتيب أفضل لاعبي النسخة الحالية من الدوري الفرنسي، وفقا لتقييم موقع «هوسكورد»، المتخصص في تحليل بيانات كرة القدم.
وشهد أداء بولحية نقلة نوعية في الموسم الحالي، حيث أصبح لاعباً مؤثراً للغاية في فريقه، وهو ما انعكس بشكل إيجابي على قيمته السوقية التي ارتفعت في موقع «ترانسفير ماركت» لتصل إلى 4 ملايين يورو.
أفردت صحيفة ليكيب الفرنسية، أمس السبت، تقريرا مطولا عن فريد بولحية كشفت فيه عن سر تطور أداء الأخير بشكل لافت خلال الموسم الحالي.
الصحيفة الرياضية الفرنسية أكّدت أن فريدريك أنتونيتي مدرب ميتز أسهم بشكل كبير في ظهور النجم الجزائري بشكل رائع خلال النسخة الحالية من الدوري الفرنسي.
وأشارت إلى أنّ المدرب الكورسيكي لعب دور الطبيب النفسي للاعب، حيث أعاد له ثقته في نفسه من خلال الإحاطة به بشكل كبير داخل وخارج الملعب، وهو ما جعل بولحية الذي كان في فترة ما «منبوذا» من قبل الجماهير، يستفيد من «حب» مدربه الذي وفر له الأرضية المناسبة من أجل التألق وخطف الأضواء.
عاش بولحية فترة صعبة للغاية في عام 2018، وذلك بعد أن أضاع ركلة جزاء حاسمة في كأس فرنسا أمام «كان»، عندما حاول تسديدها بطريقة «بانينكا» الشهيرة، المنسوبة للنجم التشيكوسلوفاكي السابق أنتونين بانينكا.
وانتقدت جماهير ميتز نجمها الجزائري، واتهمته بالرعونة، وعدم التحلي بالجدية اللازمة، بعدما تسبّب في الإطاحة بفريقه من الكأس، وقام فريدريك هاينتز مدرب الفريق  في تلك الفترة باستبعاده من قائمة الفريق الأول عقابا له على تسببه في خروج الفريق من الكأس.
بولحية نجح في طي هذه الصفحة السوداء في مغامرته مع ميتز، ليصبح في الموسم الحالي النجم الأول للفريق، بعد أن أسهم في 9 أهداف ما بين صناعة وتسجيل من جملة 20 مباراة شارك فيها في مسابقة الدوري المحلي.