أكد النجم الجزائري رياض محرز علوّ كعبه مرة أخرى؛ إذ أبدع بتسجيله ثلاثة أهداف، مانحا فوزا عريضا لناديه مانشستر سيتي على الضيف بيرنلي (5-0)، أول أمس السبت، برسم الجولة العاشرة للبطولة الإنجليزية لكرة القدم.

ليرد قائد المنتخب الوطني على مدربه في النادي بيب غوارديولا، الذي أبعده عن التشكيلة الأساسية لـ ”السيتي” خلال عدة مناسبات. ويُعد أيضا الـ ”هاتريك” الثاني في مسيرة محرز ضمن ”البريمرليغ” الإنجليزية؛ إذ تعود الثلاثية الأولى إلى سنة 2015، عندما كان في صفوف ليستر سيتي، وفاز على سوانزي (5- 0). كما يرفع أحسن لاعب في إنجلترا لسنة 2016، رصيده إلى أربعة أهداف، ليصبح الهداف الحالي لناديه الأزرق منذ بداية الموسم الجاري. وبفضل هذا الفوز العريض يرفع ”السيتيزان” رصيدهم إلى 15 نقطة، ويرتقون إلى الصف الثامن ناقص مباراة، بينما يبقى بيرنلي في المرتبة 15، بمجموع 5 نقاط.

وعبّر محرز عن سروره بقيادته فريقه مانشستر سيتي للفوز على بيرنلي؛ حيث قال في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية عقب اللقاء: ”نحن سعداء بتسجيل الكثير من الأهداف وخلق العديد من الفرص. سنحصل على 3 نقاط، ونواصل التقدم”. وأضاف: ”عندما تلعب بشكل جيد ولا تسجل أهدافا في المباريات تشعر بالإحباط قليلا، لكن يجب أن نواصل العمل. استمررنا في العمل الجاد خلال التمارين والمباريات من أجل استعادة الثقة”. وعن شعوره بعد تسجيله ثلاثية قال النجم الجزائري: ”أمر جيد دائما أن تسجل أهدافا؛ لهذا أنا سعيد جدا، لكن الأكثر أهمية هو الفوز وصناعة الفرص”. وعن هدفه المفضل في اللقاء قال محرز: ”ربما الهدف الأخير؛ لأنني لا أسجل الكثير من الأهداف برأسي”.