نفى الجزائري جمال بن العمري، مدافع ليون الفرنسي، الشائعات التي راجت مؤخرًا، حول إصابته بفيروس كورونا المستجد.

يأتي ذلك بعدما انتشر نبأ إصابة بن العمري، إلى جانب عدد من لاعبي منتخب بلاده، خلال لقاء الجولة الرابعة من تصفيات أمم أفريقيا، أمام زيمبابوي.

وقال جمال بن العمري، في رسالة عبر حسابه على إنستجرام “أؤكد أن ما تتداوله بعض الصفحات عن إصابتي بفيروس كورونا، أمر غير صحيح”.

وأضاف “نتائج الفحوصات التي خضعت لها حتى الآن، جاءت سلبية”.

وتمنى بن العمري، الشفاء العاجل لكل أعضاء المنتخب الجزائري، سواء اللاعبين أو المدربين، الذين تعرضوا للإصابة بالفيروس.

يذكر أن الفترة الأخيرة شهدت ارتفاع معدل الإصابات بكورونا، وسط لاعبي ومسئولي المنتخب الجزائري، وآخرهم رئيس اتحاد الكرة، خير الدين زطشي.