ذكر تقرير إعلامي فرنسي، اليوم الجمعة، أن الدولي الجزائري آندي ديلور نجم مونبلييه، تعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد، للمرة الثانية.

وخرج ديلور في 20 أوت الماضي، ليؤكد أنه أصيب بفيروس كورونا، بعد خضوعه للتحاليل الطبية.

وقالت إذاعة “مونت كارلو” إن النجم الجزائري خضع لفحوصات طبية جديدة، رفقة عدد من زملائه، إلا أن نتيجة التحاليل جاءت إيجابية.

وأعلن نادي مونبلييه، اليوم الجمعة، وجود 12 حالة إصابة بفيروس كورونا بين صفوف الفريق.

وأشار مونبلييه في بيان رسمي إلى إصابة 8 لاعبين بالوباء إضافة إلى 4 أفراد من الجهاز الفني، وذلك بعد إجراء الاختبارات، صباح اليوم الجمعة.

وقالت مجلة فرانس فوتبول، إن هذه الإصابات تهدد إقامة مباراة مونبلييه ضد موناكو، المقرر لها بعد غد الأحد، في الجولة السابعة من الدوري الفرنسي.