أثنت الصحافة الايطالية على مستوى بن ناصر مع الميلان حيث وصفته برئة الفريق وهذا بعد أن ساهم في تحقيق الفريق لأربعة انتصارات في خمس مباريات علما أن التعادل الوحيد سجله الفريق أمام سبال.  
حظي الدولي الجزائري، إسماعيل بن ناصر، بإشادة واسعة في إيطاليا بعد مساهمته في الفوز الكبير لفريقه ميلان على متصدر الكالتشيو نادي جوفنتوس، بأربعة أهداف لهدفين، في مباراة قدم فيها لاعب الوسط الجزائري مستوى كبيرا تحصل بفضله على تنقيط جيد من طرف وسائل الإعلام الإيطالية ومواقع الإحصائيات العالمية.
وكان ميلان منهزما بهدفين نظيفين مع بداية الشوط الثاني، بعد أن سجل رابيو هدفاً عالمياً في الدقيقة (47)، ليضيف بعدها زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدف الثاني، في الدقيقة (53)، ولم يستسلم ميلان نهائياً، بل واصل هجومه حتى احتسب الحكم ضربة جزاء لصالحه نجح إبراهيموفيتش في تسجيلها في الدقيقة (62)، ليضيف زميله فرانك كيسي هدف التعادل في الدقيقة (66)، وانهار دفاع جوفنتوس سريعاً، بعد أن استطاع رفاييل لياو تسجيل الهدف الثالث لصالح ميلان، وأضاف زميله أنتي ريبيتش الرابع في الدقيقة (80)، ليخطف رفاق إسماعيل بن ناصر 3 نقاط ثمينة، بعدما حققوا ريمونتادا مذهلة بشباك «السيدة العجوز».
واحتفل بن ناصر بهذا الفوز الكبير بعد نهاية المباراة، عندما نشر تغريدة على حسابه الرسمي في شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»، قال فيها:«فخور بفريقي..فورزا ميلان..»، وبهذا أثبت زملاء اللاعب الجزائري قوتهم بعد استئناف البطولة، فقبل جوفنتوس كانوا فازوا في روما على نادي لازيو وصيف الدوري الإيطالي بثلاثية نظيفة، ما يجعلهم يلبسون ثوب «الحكم» الفاصل في الحصول على اللقب.
واشتعل مؤخرا، صراع قوي بين كبار قارة أوروبا للتعاقد مع بن ناصر، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، حيث أكدت صحيفة «ذا صن» البريطانية أن مانشستر يونايتد يريد ضم اللاعب الجزائري، ومستعد لتقديم مبلغ 46 مليون جنية إسترليني في الصيف الحالي، كما أشارت إلى أنه يوجد العديد من الأندية التي ترغب في التعاقد مع اللاعب الشاب في نهاية الموسم الجاري أبرزها نادي مانشستر سيتي وريال مدريد وأرسنال والبياسجي.