تعرَّض الجزائري ياسين بن زية، صانع ألعاب ديجون الفرنسي، لحادث مروري خطير، أثناء عودته إلى منزله.

وكشف صحيفة “ليكيب” الفرنسية، أنَّ صاحب 25 ربيعًا، أصيب بجروح خطيرة على مستوى يده اليسرى، يوم الخميس، إثر اصطدامه بعربة تجرها الدواب، ويتواجد منذ ذلك الحين بمستشفى في ديجون.

وقال أولفيي ديلكور، رئيس نادي ديجون، اليوم السبت: “خضع بن زية لعملية جراحية. حتى الآن لا يزال تحت تأثير المخدر، وسيبقى بالمستشفى لبعض الوقت”.

كما أكدت الصحيفة أن إصابة بن زية تبدو خطيرة للغاية، ولا يعلم الأطباء لحد الآن ما إذا كان استخدامه لليد اليسرى مهددًا.