أضحى مستقبل الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر يصنع الحدث على المستوى الأوروبي بعد دخول فريق مانشستر سيتي بقوة للظفر بخدمات لاعب ميلان الايطالي، بحسب ما اكده، امس، موقع «فوت ميركاتو».
كشف، امس، موقع «فوت ميركاتو» في خبر وصفه بالحصري، ان مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا اقتنع بضرورة التعاقد مع الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر وطالب إدارة السيتي بحسم الصفقة في اقرب الآجال.
ورغم ان مستقبل الفريق على المستوى الاوروبي مازال على المحك، حيث يبقى معرضا لعقوبة الإيقاف لسنتين من المشاركة في رابطة ابطال اوروبا، الا ان المدرب الاسباني يبدو أنه حسم الأسماء التي ينوي التعاقد معها.
ويرى غوارديولا، بحسب موقع «فوت ميركاتو»، ان بن ناصر  يستطيع منح الأمان لخط الوسط وتقديم الإضافة المرتقبة منه، خاصة بعد التأكد من رحيل الاسباني دفيد سيلفا الذي يريد خوض تجربة جديدة وأخيرة قبل الاعتزال بما أنه بلغ سن 33 سنة.
ولم يجد غوارديولا بديلا لسيلفا إلا من خلال التعاقد مع بن ناصر، خاصة في ظل الضبابية التي تكتنف مستقبل الدولي الألماني الكاي غوندوغان الذي لم يمدد عقده بعد مع الفريق، علما انه ينتهي مع نهاية الموسم المقبل.
وينتظر ان تستثمر إدارة الميلان في العروض التي وصلت اللاعب من اجل الرفع من قيمته السوقية اوالتفاوض على ادراج لاعبين في الصفقة بالنظر الى الازمة المالية التي تعاني منها.
من ناحية اخرى يعد عرض مانشستر سيتي هو الثاني الذي يصل ادارة الفريق الايطالي بعد عرض باريس سان جيرمان الذي تاخر كثيرا في حسم الصفقة بسبب صراع داخلي بين المدير الرياضي ليوناردو وبعض الاطراف التي لم تقتنع بالقيمة المالية التي اشترطتها ادارة الميلان للتخلي عن خدمات بن ناصر.
ووجد ليوناردو حسب ذات المصدر معارضة كبيرة داخل مجلس ادارة النادي الفرنسي حيث تريد بعض الاطراف داخل الفريق رفض صفقة بن ناصر وترجيح صفقة اخرى وهو الامر الذي ازعج ليوناردو كثيرا.
يريد المشاركة في منافسة أوروبية
من جهته ورغم انه يركز حاليا على عملية التحضير لاستنئاف الدوري الايطالي الا ان محيط اللاعب لم يخف رغبة بن ناصر في خوض تجربة اخرى خلال الموسم المقبل في حال وصول عرض جيد.
واستقى موقع «فوت ميركاتو» الاصداء المحيطة للاعب التي اكدت للموقع ان بن ناصر يريد الانتقال الى فريق يشارك في منافسة اوروبية الموسم المقبل حيث يبقى حلمه لعب منافسة رابطة ابطال اوروبا.
ولا يريد اللاعب التسرع في الحكم من الان حيث سينتظر صدور الحكم النهائي من محكمة التحكيم الرياضي في 10 جوان المقبل لحسم مشاركة مانشستر سيتي في رابطة الابطال الموسم المقبل من عدمها لتقرير مصيره.