ودع الدولي الجزائري، آدم وناس، جماهير نادي نيس الفرنسي، برسالة مؤثرة، بعد انتهاء فترة إعارته من نادي نابولي الايطالي ، مشيرا إلى أن الإصابات حرمته من إظهار مستواه الحقيقي.

وقال وناس في تغريدة عبر له حسابه الرسمي على “إنستغرام” “نهاية المغامرة مع نادي نيس، لقد قضيت موسما رائعا بقميص الأحمر والأسود، اختتم بمركز خامس وتأهل لمنافسة الأوروبا ليغ”.وأضاف “حظيت بلحظات رائعة هنا، و مليئة بالعواطف مع الأنصار، وعشاق النادي”.

وتابع “للأسف الإصابات الكثيرة كبحت تقدمي، وتسببت في إعادتي للخلف كلما حاولت العودة بقوة، وتقديم أشياء مهمة في كرة القدم”.

وواصل “أود أن أشكر المدرب، والطاقم الفني، والمسيرين، وجميع الموظفين، والأنصار، والمتطوعين في النادي، وكذلك جميع زملائي في الفريق”.

واختتم “أتمنى لكم التوفيق في المستقبل، وقبل كل شيء الصحة الجيدة للجميع، لن أنسى أبدا جو أليانز ريفييرا (ملعب النادي)”.

وكان نادي نيس، قد أعلن انتهاء مغامرة الجزائري الشاب، وعدم تفعيل بند الشراء في عقده، شأنه شأن زميليه رضا دورماسي ، وموسى واجي.

والتحق وناس بادي الجنوب الفرنسي قادما من نابولي الايطالي على سبيل الإعارة لموسم واحد مع خيار الشراء، في نهاية “الميركاتو” الصيفي السابق.

ولعب صاحب ال23 ربيعا مع نيس 16 مباراة في البطولة و 3 في الكأس، قدم خلالها أربع تمريرات حاسمة وسجل أربعة أهداف منها واحد رائع أمام ليون في ثمن نهائي كأس فرنسا.

و ابتعد اللاعب السابق لنادي بوردو الفرنسي عن الميادين بين شهري سبتمبر و ديسمبر الفارطين بسبب إصابة في الركبة، كما تعرض لعدة إصابات أخرى أثرت على تجربته مع نيس، إضافة إلى طرده بطريقة تافهة أمام ليون خلال الجولة الــ 22 من البطولة الفرنسية.

كما توج اللاعب بلقب كأس أفريقيا للأمم 2019 مع المنتخب الجزائري في النهائيات التي جرت بمصر، حيث تمكن من توقيع ثلاثة أهداف.

ويعتبر وناس ثالث لاعب تقرر إدارة نادي الجنوب الفرنسي عدم الاحتفاظ به في نهاية الموسم بعد الثنائي رضا دورميسي – موسى واغي.