كشفت تقارير صحفية، اليوم الثلاثاء، أن الشرطة الفرنسية قامت بإلقاء القبض على الجزائري فريد الملالي، لاعب فريق إنجيه، لارتكابه أفعال غير أخلاقية، وذلك بعد شكوى تقدم بها جيرانه.

وقالت صحيفة «لوباريزيان» الفرنسية، اليوم الثلاثاء، إن اللاعب الجزائري تورط في فضيحة غير أخلاقية، وبسبب شكوى تقدم بها جيرانه بعد رؤيته وهو يقوم بجريمته، قامت الشرطة الفرنسية باعتقاله، وتم التحقيق معه قبل أن يتم الإفراج عنه ولكن دون إغلاق القضية.

وأكدت لوباريزيان، أن فريد الملالي اعترف خلال التحقيقات بالاتهامات التي وجهت ضده، وأضافت أن اللاعب الجزائري تم الإفراج عنه لكنه سيخضع لمحاكمة بسبب افعاله.

وشدد الصحيفة الفرنسية على أن اللاعب الجزائري من المتوقع أن يتعرض لعقوبة مشددة، خاصة أن تلك ليست المرة الأولى التي يقوم بها بتلك الأفعال الغير أخلاقية.

والطريف أن نادي إنجيه أعلن اليوم تمديد عقد فريد الملالي لمدة عام واحد، حتى يونيو 2023.

وكان عقد الملالي، البالغ من العمر 22 عاما، مع إنجيه ينتهي في يونيو 2022.

ويذكر أن الملالي عانى كثيرا من الإصابات، ورغم ذلك نجح في تسجيل خمسة أهداف خلال ست مباريات لعبها كأساسي في مختلف المسابقات هذا الموسم الذي تعرض للإلغاء بقرار من الحكومة الفرنسية على خلفية تفشي جائحة فيروس كورونا.