عاد اللاعب الدولي الجزائري وبطل إفريقيا محمد فارس إلى أجواء التدريبات، بعد غياب دام أربعة أشهر ونصف الشهر بِداعي الإصابة.
حضر المدافع محمد فارس تدريبات فريقه سبال لِأوّل مرّة منذ الصيف الماضي، بعد تماثله للشفاء. كما ذكرته صحيفة «لا نووفا فيرارا» الإيطالية.
كان محمد فارس قد سقط في مطبّ الإصابة، بعد مشاركته في مباراة ودّية مع فريقه سبال الإيطالي في  8 من أوت الماضي. حيث تعرّض لِتمزّق في الأربطة الصليبية للرّكبة اليسرى، وأجرى بعدها عملية جراحية ناجحة بِهذا البلد الأوروبي.

شارك محمد فارس مع المنتخب الوطني الجزائري الذي أحرز كأس أمم إفريقيا بِمصر منتصف جويلية الماضي، حيث لعب العشر دقائق الأخيرة ضد السنيغال في دور المجموعات، ثم أساسيا في الجولة الثالثة والأخيرة أمام تنزانيا.
يوجد فريق سبال في عطلة مُبرمجة منذ 21 من ديسمبر الحالي، بِسبب احتفالات، نهاية السنة الميلادية، على أن يستأنف النشاط في 5 من جانفي المقبل، لمّا يتبارى مع الضيف هيلاس فيرونا، لِحساب الجولة  18 من عمر البطولة الإيطالية.

يعد اللاعب فارس من العناصر التي راهن عليها بلماضي كثيرا خلال الفترة الماضية حيث كان المنافس الأول لرامي بن سبعيني في الرواق الأيسر من الدفاع حيث شكّل غيابه صدمة كبيرة للناخب الوطني.