أغلق مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا أبواب الرحيل أمام قائد المنتخب الوطني رياض محرز، الذي تعالت الأصوات المطالبة بتغييره للأجواء والانتقال إلى أحد الأندية، التي تريد الاستفادة من خدماته، بالنظر إلى الوضعية المتذبذبة، التي يعيشها مع بطل إنجلترا الموسم الفارط، أين يعاني مهاجم الخضر من قلة المشاركة مقارنة ببقية نجوم السيتي.
وخرج غوارديولا بتصريح للصحافة الإنجليزية، قال فيه بأن محرز وجميع اللاعبين الحاليين، غير معنيين بالرحيل خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة:» لن يرحل أي لاعب عن الفريق خلال الميركاتو الشتوي المقبل، بدأنا الموسم سويا وسنكمله سويا، و كل ما يقال عن إمكانية مغادرتي الفريق مع نهاية الموسم غير صحيح، وتحدثت مع عناصري وأكدت لهم ثقتي المطلقة في إمكاناتهم، وعدم تفكيري في تسريح أي لاعب أو حتى استقدام آخر».
وجاء هذا التصريح ليغلق الأبواب مبكرا أمام محرز، الذي وجه له في الأيام الماضية، نجوم من على شاكلة أبو تريكة وبولي والبقية، رسالة من أجل تغيير الأجواء، أو إجبار المدرب غوارديولا على تغيير طريقة التعامل معه.
وفي سياق متصل، صنف قائد الخضر الأفضل في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، بالرغم من مشاركاته القليلة مع فريقه، حيث كشفت إحصائية جديدة ومهمة أن رياض محرز  يساهم في هدف مع فريقه مانشستر سيتي كل 66 دقيقة، وهو أعلى رقم بين لاعبي البريمرليغ، متقدما على كل من زميله في «السيتي» أغويرو وكذا رفيقه السابق في ليستر سيتي فاردي.
ولا يفوت أنصار «السيتي» أي فرصة للدفاع عن محرز، الذي رغم قلة مشاركاته مقارنة ببقية العناصر، إلا أن أرقامه أفضل من برناردو سيلفا الذي شارك في 16 مباراة ومحرز لعب 13 الثنائي لديه نفس عدد الأهداف (5 أهداف)، لكن مع أفضلية نجم الخضر، الذي قدم 8 تمريرات حاسمة أي ضعف ما قدمه البرتغالي (4 فقط).
جدير بالذكر أن تقارير أخرى إنجليزية تطرقت إلى إمكانية تواصل معاناة محرز، بمناسبة مواجهة أرسنال اليوم، أين يفكر التقني الإسباني في إعادته لكرسي الاحتياط، رغم أن مهاجم الخضر تألق في اللقاء الأخير في رابطة الأبطال، بعدما منح كرة حاسمة لزميله خيسوس.