تفوق الدولي الجزائري سفيان فيغولي على مواطنه رابح ماجر في استطلاع  نظمه فريق فالنسيا الاسباني لجماهيره العريضة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، من أجل اختيار أفضل لاعب عربي مرّ على النادي في تاريخه.
وحسب ما كشفه نادي “الخفافيش”، فإن النجم الجزائري سفيان فيغولي قد تفوق في هذا السباق على مواطنه رابح ماجر، بطل أوروبا مع نادي بورتو البرتغالي والذي لعب مع “الخفافيش” موسم 1987، وكذلك موسى صايب الذي لعب بألوان نادي فالنسيا عام 1998.

وكان فيغولي قد انضم لنادي فالنسيا نهاية موسم 2010 قادما من ناديه الأصلي غرونوبل الفرنسي، رغم أنه كان يعاني من إصابة خطيرة على مستوى أربطة الركبة، لكن موهبته الكبيرة صنعت الفارق للتعاقد معه.

وبعد انضمامه إلى فالنسيا، تحول فيغولي للعب على سبيل الإعارة لموسم واحد مع فريق ألميريا في “الليغا” ، ليعود بعد ذلك ويبدأ في كتابة تاريخه مع “الخفافيش”، حيث لعب 5 مواسم أخرى ، بما يعادل 202 مباراة مسجلا فيها 31 هدفا .

وبعد نهاية عقده مع فالنسيا، قرر فيغولي التوجه لخوض تجربة أخرى، حيث مثل نادي ويستهام الإنكليزي لموسم واحد، قبل الرحيل إلى نادي غلطة سراي التركي الذي يلعب معه حاليا  موسمه الثالث، وقاده للسيطرة على الألقاب المحلية على مدار آخر موسمين.

يذكر أن فيغولي (29 عاما )، كان من المساهمين في تتويج منتخب الجزائر بكاس أمم أفريقيا 2019 بمصر، وكذلك الوصول إلى الدور الثاني من كأس العالم بالبرازيل 2014 ، كما أنه يعتبر من أكثر اللاعبين عشقا  من طرف الجماهير الجزائرية نظرا  للروح القتالية الكبيرة التي يلعب بها.