أكد مدافع المنتخب الوطني يوسف عطال، بأن هدفه القادم مع الخضر هو التواجد في مونديال قطر 2022، خاصة بعد التتويج الأخير بكأس إفريقيا للأمم بمصر، مشيرا إلى أنه لا يرفض اللعب مستقبلا في نادي باريس سان جيرمان.
وقال عطال عند نزوله ضيفا على حصة «كنال فوت»، التي تبثها قناة «كنال بلوس» الفرنسية، بأنه كان حزينا للغاية، وهو يكتفي بمشاهدة زملائه في نهائي «الكان» أمام السنغال، حيث قال:» بعد التتويج نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة، اهتمامنا حول الآن إلى مونديال قطر، حيث نراهن على التواجد في المحفل العالمي المقبل، بعد غياب المنتخب عن النسخة الماضية، يمكن القول بأن المشاركة في المونديال مع الخضر بات حلما بالنسبة لي ولزملائي، لكن مع ضرورة خوض غمار تصفيات «الكان» بكل جدية، لا تنسوا بأننا سنكون على موعد مع الدفاع على لقبنا».
وأضاف مدافع الخضر:» لم يكن أشد المتفائلين يتوقع تتويجنا ب الكان الأخيرة، على اعتبار أن المنتخب تغير، وهناك عناصر لا تملك الخبرة وتشارك في مثل هذه التظاهرة لأول مرة، كما أن المدرب جديد، غير أننا خالفنا كل التوقعات، صحيح تأثرت نوعا ما لتضييعي مباراتي المربع الذهبي والنهائي بسبب الإصابة التي لحقت بي على مستوى الكتف، حيث كنت أتمنى المشاركة ومساعدة زملائي، لكن التتويج أنساني كل شيء، وخاصة إسعاد الشعب الجزائري، الذي انتظر مطولا لكي يرى المنتخب يتوج بهذه الكأس التي غابت عنا منذ سنة 1990». كما عرج نجم نادي نادي الجنوب الفرنسي للحديث عن مستقبله،خاصة وأن هناك أحاديث كثيرة حول اهتمام كبرى النوادي الأوروبية بخدماته، وفي هذا الخصوص قال خريج أكاديمية نادي بارادو:» من منا لا يحلم باللعب لفريق كبير، صراحة عرض باريس سان جيرمان لا يرفض، ولكن وجب علي مواصلة العمل، لم أكن أتوقع نجاحي في أول موسم لي في فرنسا مع فريقي نيس، لكن المعطيات تغيرت واليوم أصبحت أفكر بكل جدية في كيفية مواصلة تقديم مستويات جيدة، حتى يتسنى لي الانتقال إلى فريق أكبر، ويسمح لي بالمشاركة في منافسة رابطة الأبطال».
جدير بالذكر، أن نجم المنتخب الوطني رياض محرز فاجأ عطال بتصريح بخصوصه، عندما قال لنفس القناة:» عطال لاعب كبير وأتوقع له مستقبلا زاهرا، شريطة أن يرفع رأسه عندما ينطلق بالكرة».