وجه المدافع الأسبق للخضر مهدي مصطفى رسالة مؤثرة لكريم بن زيمة نجم ريال مدريد الإسباني المنحدر من أصول جزائرية، وذلك في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»، حيث رحب بانضمامه إلى المنتخب الوطني، خاصة وأن بن زيمة لمح لرغبته في اللعب للجزائر، بعد الحرب الكلامية التي دخل فيها مع رئيس الاتحادية الفرنسية نويل لوغريت.
وقال مهدي مصطفى في هذا السياق:» «سيكون من الجيد السماح لبن زيمة باللعب لصالح منتخب آخر.. (الجزائر) لما لا»..
وأرفق الدولي الجزائري السابق تغريدته بعلم الجزائر، في إشارة منه لإمكانية اختيار بن زيمة اللعب للمنتخب الوطني.
وصنعت تغريدة مهدي مصطفى الحدث عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، على اعتبار أنها الأولى من نوعها، بعد خرجة هداف ريال مدريد، فباستثناء تعليق الناخب الوطني جمال بلماضي، الذي أكد ثقته في الأسماء التي يمتلكها (بونجاح وديلور وسليماني) لا أحد من اللاعبين، سواء الحاليين أو حتى القدامى قد أبدى رأيه بخصوص إمكانية رؤية بن زيمة بقميص الخضر.
وأثار بن زيمة قبل عدة أيام الكثير من الجدل بسبب تغريدة، نشرها على حسابه الرسمي في «تويتر»، ردا على رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، نويل لوغريت.
وعلى الرغم من الفترة الجيدة التي يمر بها بن زيمة، إلا أن لوغريت أكد أن أمر عودة مهاجم ريال مدريد للمنتخب الفرنسي غير وارد.
ولم يتأخر رد نجم ريال مدريد على هذا التصريح، إذ سارع إلى نشر تغريدة، قال فيها «نويل، كنت أعتقد أنك لا تتدخل في قرارات المدرب، ولتعلم أنني وحدي من يضع نهاية لمسيرتي الدولية، وإذا كنت ترى أن مسيرتي قد انتهت بالفعل، دعني إذن ألعب لواحدة من البلدان التي يمكنني اللعب لها وسنرى».
وأثارت هذه التغريدة الجدل بين متتبعي بن زيمة، الذي يحمل أصولا جزائرية، حيث رجح متابعون أن اللاعب البالغ من العمر 31 عاما يقصد بكلامه استعداده لحمل قميص المنتخب الوطني.