نقش اللاعب الدولي إسلام سليماني، اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ المنتخب الجزائري، بعدما سجل هدف منتخب بلاده الوحيد في المباراة الودية التي خاضها ضد منتخب بنين.

وسجل سليماني، أمس، الهدف 29 في تاريخ مشاركاته مع المحاربين، ليصبح ثاني أكثر من سجلوا بقميص المنتخب الجزائري في التاريخ، حيث تجاوز أسطورة بورتو رابح ماجر الذي سجل 28 هدفا.

وبات سليماني على بعد 6 أهداف فقط لتخطي الهداف التاريخ للمنتخب عبد الحفيظ تاسفاوت، الذي بصم على 35 هدفا خلال جميع مشاركاته مع منتخب المحاربين.