أعرب الجزائري مجيد بوقرة، عن سعادته بالعودة إلى الفجيرة الإماراتي، والعمل مدربًا لفريقه الأول لكرة القدم، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده النادي، مساء الأحد، لتقديم مديره الفني الجديد.

وفي بداية المؤتمر، رحب المدير التنفيذي لنادي الفجيرة، عبد الله بن قانون، بالمدرب الجزائري الجديد (36 سنة).

وأوضح أن عقد بوقرة يمتد لموسم واحد قابل للتجديد، دون التطرق للقيمة المالية، كما وصفه بأنه “ابن النادي”، بعد أن سبق له ارتداء قميص الفجيرة لموسمين سابقين.

ومن جانبه، تمنى بوقرة أن يكون على قدر المسؤولية والثقة، التي وضعها فيه الفجيرة.

وقال إنه يعشق التحدي، وهدفه تسخير كل خبراته في الملاعب كلاعب ومدرب، وترجمتها في دعم النادي.

وأعرب الدولي الجزائري السابق، عن سعادته بخوض هذه التجربة الجديدة، حيث سيكون شعاره تحقيق أفضل النتائج، والحصول على مركز متقدم في ترتيب دوري الخليج العربي، خلال الموسم المقبل.