قررت إدارة اتحاد العاصمة الاستغناء عن خدمات مدرّب الفريق تيري فروجي، بعد خسارة الداربي أمام الغريم التقليدي مولودية الجزائر بنتيجة (2 -3) أوّل أمس الخميس.

وكان قرار إدارة النادي العاصمي القاضي بإقالة التقني الفرنسي، تمّ اتّخاذه بسبب سلسلة النتائج السلبية التي يسجّلها الفريق في الآونة الأخيرة، والتي باتت تهدّد مشواره في التنافس على لقب هذا الموسم، إضافة إلى تضييع العديد من الأهداف التي تمّ تسطيرها خلال الموسم الكروي الجاري، أبرزها منافسة رابطة أبطال إفريقيا.

وأسندت إدارة اتحاد العاصمة مهمة قيادة الفريق في الفترة المقبلة، إلى الثنائي عز الدين رحيم ولمين كبير في انتظار تعيين مدرب جديد لقيادة العارضة الفنية لنادي سوسطارة.  وواصل اتحاد الجزائر تراجعه في الدوري المحلي، حيث خسر المباراة الثانية على التوالي ضد العميد، بعد الهزيمة أمام الجار نادي بارادو.

وبالعودة إلى اللقاء، سُجّلت أهداف المولودية من طرف بن علجية في الدقيقة (40)، وبن دبكة في الدقيقة (56) ولعمارة من ركلة جزاء في الدقيقة (88)، فيما سجل ثنائية الاتحاد كل من زواري في الدقيقة (51)، وبن يحيى في الدقيقة (85).

ونجح المدرب المؤقت للعميد مخازني في أوّل اختبار بعدما حامت الشكوك حول إمكانية تأثير رحيل المدرب عمروش على أداء رفاق حشود، لكن العكس حدث، حيث قدّم المولودية أحد أجمل مبارياته هذا الموسم، ما يعزّز حظوظهم في اللعب على إحدى المراكز المؤهلة للمنافسة القارية، خاصة أنّ العميد تنقصه مواجهتان متأخرتان.