فوت اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز فرصة ذهبية على فريقه مانشستر سيتي للعودة بكامل الزاد من  ملعب أنفيلد أمام المستضيف ليفربول، ففي الدقيقة 86 أضاع محرز ركلة جزاء للسيتي مسددا الكرة أعلى العارضة، ليهدر فرصة مؤكدة لتحقيق انتصار ثمين في معقل الريدز، حيث بقيت النتيجة متعادلة سلبيا حتى نهاية اللقاء.
لكن مخرج اللقاء كشف كواليس أخرى بشأن ركلة محرز الضائعة، حيث أظهر استعداد المهاجم البرازيلي غابرييل خيسوس لتسديدها، لكن المدرب غوارديولا أشار له من خارج الملعب بترك الكرة لمحرز، وحرص المدرب الإسباني على التوجه إلى رياض محرز بعد المباراة، لمواساته بعد إضاعة الركلة.
وبعد نهاية اللقاء بالتعادل السلبي تساوى مانشستر سيتي مع ليفربول وتشيلسي برصيد 20 نقطة لكل منهما في الصدارة بعد مرور 8 جولات من البريمييرليغ.
تجدر الإشارة أن محرز سدد 15 ضربة جزاء في مشواره الاحترافي، سجل منها 9 وضيع 6 من بينها ضربة الجزاء التي ضيعها بملعب الشهيد حملاوي ضد منتخب زامبيا.