عاد الدولي الجزائري فوزي غلام إلى مداعبة الكرة بعد غياب طويل عن الميادين لنحو سنة بسبب الإصابات التي حرمته حتى من لمس الكرة في كل هذه الفترة.
أبى مدافع الخضر أن يشارك محبيه فرحة العودة إلى الميادين بعد الكابوس الطويل الذي عانى منه بسبب توالي الإصابات عليه منذ أكتوبر من السنة الماضية، ونشر على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر صورا وهو يقوم بمداعبة الكرة وعلامات الفرحة بادية على وجهه.
من المرتقب أن يعود غلام إلى أجواء المنافسة و«الكالتشيو» الإيطالي عن قريب، وقد يكون ذلك نهاية شهر سبتمبر الجاري بحسب تصريحات مسؤولي نابولي الذين ينتظرون بشغف كبير عودته إلى حراسة الرواق الأيسر من الدفاع، خاصة أنهم لم ينجحوا في إيجاد بديل من مستواه لشغل هذا المنصب الحساس.
تجدر الإشارة إلى أن فوزي غلام خضع لعمليتين جراحيتين في ظرف زمني قصير، بسبب الإصابتين اللتين تعرض لهما في الكربة والفخذ قبل أن يتماثل للشفاء، لكن عودته إلى الميادين تأخرت بسبب عملية إعادة التأهيل التي أخذت وقتا طويلا، كما لم يرد الأطباء المشرفون على حالته التسرع خوفا عليه من تجدد إصابته لاسيما أن اللاعب مرّ بوضع لم يكن يحسد عليه.