تُوّج فريق الدحيل الذي يدربه الدولي الجزائري السابق جمال بلماضي، بالدوري القطري لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي قبل جولتين من نهاية الدوري.

وجاء تتويج الدحيل بعد فوزه على الخريطيات بخمسة أهداف بدون رد، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أول أمس بملعبالخور في إطار مباريات الجولة العشرين من المسابقة، بعد خسارة ملاحقه المباشر السد؛ بهدفين لهدف أمام أم صلال في نفس اليوم.

هذه هي المرة السادسة التي يتوج بها الدحيل في آخر ثماني سنوات، بينها خمسة تحت اسم لخويا قبل تغيير اسم النادي بعد نهاية الموسم الماضي إلى الدحيل.  ورفع الدحيل رصيده إلى 54 نقطة بفارق ثماني نقاط عن السد قبل جولتين على النهاية.

ولم يخسر الدحيل في 20 مباراة حتى الآن. ونجح خطه الهجومي في تسجيل 77 هدفا في شباك منافسيه، في حين استقبلت شباكه 23 هدفا.

ورغم اعتماد المدرب جمال بلماضي على تشكيلة منقوصة من عدة عناصر أساسية بالنظر إلى ضغط المباريات حيث جلس كل من يوسف المساكني وكريم بوضياف ولوكاس مينديز وسلطان البريك على دكة البدلاء مع تواجد لويس مارتن خارج القائمة، فإن ذلك لم يمنع الدحيل من اكتساح منافسه الذي يعاني من أجل ضمان البقاء في الدوري.