قام وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، اليوم الإثنين، بزيارة إلى ولاية عين الدفلى استمرت يوما واحدا ودشن خلالها مرافقا رياضية.

استهل الوزير زيارته بوضع الملعب البلدي لبلدية تاشتة حيز الخدمة بعد إعادة تهيئته، مع توزيع عتاد رياضي لفائدة ثلاثة نوادي كرة القدم الناشطة في دائرة العبادية، ليقوم بعدها بتدشين المركب الرياضي الجواري، الشهيد صحراوي محمد، ببلدية عين السلطان.

وشدد الوزير على أهمية انجاز أكبر عدد من الملاعب الجوارية بمختلف بلديات الولاية باعتبارها مكان لاستثمار طاقات الشباب والكشف عن قدراتهم، كما قام بإمضاء 3 اتفاقيات خاصة بالتسيير الجزئي لمؤسسات الشباب لفائدة جمعيات شبانية في إطار عملية شاملة تخص إسناد 24 مؤسسة شبانية للحركة الجمعوية الشبانية بالولاية.

وخلال نفس الزيارة قام خالدي بإطلاق عملية تزويد 10 مدارس ابتدائية بالعتاد واللوازم الرياضية لإعادة إدراج الرياضة داخل هذه المدارس، كما أسدى تعليمات من أجل تعميم العملية هذه السنة من خلال تزويد 100 مدرسة ابتدائية إضافية بالعتاد واللوازم الرياضية.