أُعيد انتخاب موسى عمري على رأس فريق شبيبة أقبو، الناشط في القسم الجهوي الثاني لرابطة الجزائر، خلال الجمعية العامة الانتخابية، التي انعقدت السبت الماضي على مستوى مقر النادي، بحضور ممثل الشباب والرياضة، في إطار احترام البروتكول الصحي.

تحصل موسى على أغلبية الأصوات، بعد أن قام بعمل جبار عند توليه تسيير أمور النادي، خلال العهدة السابقة، علما أنه تم انتخابه على رأس الفريق في  الموسم الماضي، خلفا للسيد براش فارس، الذي استقال من منصبه،  وستكون مهمة الرئيس موسى عمري في العهدة الأولمبية الجديدة 2020-2024؛ تكوين فريق تنافسي، سيكون بإمكانه المنافسة على المراتب الأولى وتحقيق الصعود إلى القسم الجهوي الأول، رغم أن المهمة ستكون صعبة خلال الموسم الكروي الجديد، خاصة في ظل التأخر الذي تشهده أغلبية الفرق فيما يخص التحضيرات، بسبب الأزمة الصحية التي أضحت لا تسمح باستئناف التدريبات الجماعية في الوقت الحالي، كما أن الرئيس الجديد عبر عن أمله في أن يستفيد النادي من الوسائل المادية اللازمة، التي تسمح له بتحقيق نتائج إيجابية مستقبلا، والعمل على استقدام لاعبين في مستوى تطلعات الأنصار، خلال الموسم الجديد، علما أن فريق شبيبة أقبو عانى كثيرا من غياب الوسائل المادية، على غرار العديد من الفرق.