دقت إدارة نادي لرجام ناقوس الخطر، بسبب الأزمة المالية الخانقة التي يمر بها النادي منذ بداية الحجر الصحي. وحسب مصدر مقرب من بيت الفريق فإن الادارة تؤكد في كل مرة أن الجهود التي يبذلها الطاقم الإداري بقيادة معزوز من أجل إيجاد مصادر تمويل جديدة تبقى غير كافية، بالنظر إلى عمق الأزمة التي يواجهها الفريق.

كما أن استمرار الأزمة سيؤزم الوضعية أكثر ويرهن مستقبل الفريق، بفعل غياب التحفيزات المالية اللازمة وعدم الوفاء بالوعود تجاه اللاعبين فالفريق يوجد حاليا في شبه غيبوبة ناجمة عن المشاكل المتراكمة وغياب الحلول العاجلة والفعالة، وهو الأمر الذي يعرض الفريق لخطر حقيقي في حال عدم تجند الجميع.