هدد رؤساء الفرق بالإنسحاب من جميع منافسات الجهوي الأول والثاني، وعدم اكمال الموسم بعد رفع الحجر الصحي.

وجاء قرار الإنسحاب بسبب الضائقة المالية التي تعصف بكيان جميع الفرق التي تنشط في الجهوي الأول والثاني على غرار أندية (شباب باكير، شباب تخمارت، شباب مهدية، وفاق الدحموني، اولمبيك مدريسة، وداد عين كرمس، شاب مهدية، شباب قصر شلالة، شبيبة فرندة، اتحاد الرحوية، وفاق جيالي بن عمار، اتحاد الرشايقة، اتحاد الحمادية، شباب زمالة الامير، شباب قصر الشلالة، شباب سريقين، شباب عين الحديد، بالإضافة الى شباب كرمان تيارت من قسم ما بين الربطات.

التهديد بالإنسحاب من المنافسة سببه عدم دخول اعانة وزارة الشبيبة والرياضة.

وفي ظل هذه الوضعية دخلت الفرق النفق المظلم وترهن مصير بقائها بمدى توفر الأموال كحل لا يقبل القسمة.

وفي ظل احجام الجميع على مد يد العون خاصة مصاريف شهر رمضان ومصاريف عيد الفطر، وعجز وزارة الشباب والرياضة على مرافقة الفرق الصغيرة، حملت رسالة رؤساء الفرق الى جميع السلطات مسؤولية الانسحاب وعدم اكمال الموسم بعد رفع الحجر الصحي.