رهن فريق أولمبي القصر المنتمي إلى حظيرة القسم الجهوي الأول حظوظه في المنافسة على ورقة الصعود بعد الخسارة التي مُني بها السبت الماضي أمام اتحاد واد السمار بنتيجة (1- 0)، التي عقّدت أكثر مأمورية أشبال المدرب ياسين عبديش خاصة بعد الفوز الذي حققه الرائد شباب تقصرايين بتيزي وزو أمام ذراع بن خدة بنتيجة (5- 0)، وهو ما جعل الأولمبي يتراجع إلى المركز الرابع في الترتيب العام برصيد 40 نقطة وعلى بعد ثماني نقاط كاملة عن شباب تقصرايين، الذي أضحى يقترب أكثر من انتزاع تأشيرة الصعود إلى قسم ما بين الرابطات قبل خمس جولات من نهاية البطولة. ورغم أن أولمبي القصر كان قريبا من المنافسة بكيفية جيدة على تأشيرة الصعود، إلا أن النتائج المحققة خارج الديار والهزيمة الأخيرة أمام واد السمار، لم تساعد أمور الفريق الذي يبتعد تدريجيا عن المراتب الأولى؛ حيث أقر المسؤول الأول عن العارضة الفنية بصعوبة المهمة في المنافسة في ظل الفارق الذي أصبح يفصل فريقه عن الرائد الحالي. ورغم أن أولمبي القصر ابتعد أكثر عن فرق المقدمة، إلا أن المشوار الذي حققه إلى حد الآن، إيجابي، خاصة أنه يُعتبر من بين النوادي الذي صعدت الموسم الماضي، والذي بإمكانه تكوين فريق تنافسي تحسبا للمواسم القادمة؛ من أجل العمل على الصعود إلى الأقسام العليا رغم نقص الوسائل المادية.