خطف فريق أولمبي القصر تعادلا ثمينا من تنقله الأخير إلى العاصمة، حيث واجه اتحاد أولاد موسى لحساب الجولة 18 من بطولة القسم الجهوي الأول بنتيجة (1-1)، في مباراة لم تكن سهلة بالنسبة لأشبال المدرب ياسين عبديش، وهو الانتصار الذي سمح لأولمبي القصر باستعادة الأمل في المنافسة مجددا على ورقة الصعود، حيث أضحى يحتل المركز الرابع في الترتيب العام برصيد 30 نقطة، وعلى بعد أربع نقاط عن صاحب المركز الأول شبيبة تقصراين الذي يملك مباراة ناقصة.

ثمن المدرب عبديش نقطة التعادل التي حققها فريقه في هذا اللقاء الذي لم يكن سهلا بالنسبة لفريقه، الذي كان بإمكانه تحقيق نتيجة أفضل، لو تم استغلال الفرص المتاحة بكيفية جيدة طيلة أطوار المباراة، كما أن نقص الفعالية لعب دورا سلبيا في هذا اللقاء، وهو ما جعله يكتفي بنقطة التعادل التي قد تكون لها أهمية كبيرة في نهاية الموسم، في الوقت الذي يبقى أولمبي القصر مطالبا بحصد أكبر عدد من النقاط، خلال المباريات المتبقية من أجل مواصلة المشوار في أحسن الظروف.

يأمل المسيرون أن تجد الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق طريقها إلى الحل، من أجل اللعب على ورقة الصعود بقوة، وتحقيق الصعود الثاني على التوالي إلى قسم ما بين الرابطات.