أنهى فريق أولمبي القصر، المنتمي إلى حظيرة القسم الجهوي الأول لرابطة الجزائر، المرحلة الأولى من البطولة في المرتبة الثانية برصيد 26 نقطة، وعلى بعد أربع نقاط من الرائد شبيبة تقصرايين، حيث تمكن من العودة بنقاط الفوز من تنقله الأخير إلى تيزي زوز أمام ذراع بن خدة بنتيجة (1-5)، وهو ما سمح بالارتقاء إلى المركز الثاني في الترتيب العام، والبقاء في السباق لانتزاع تأشيرة الصعود إلى قسم ما بين الرابطات.

عبر المسؤول الأول على العارضة الفنية لأولمبي القصر، ياسين عبديش، عن رضاه بمشوار فريقه خلال هذه المرحلة الأولى من البطولة، حيث صرح في هذا الإطار أعتقد أن المشوار الذي حققناه خلال مرحلة الذهاب إيجابي، بدليل أن نحتل المرتبة الثانية في الترتيب العام برصيد 26 نقطة، رغم بعض المشاكل التي واجهتنا خلال مرحلة الذهاب، خاصة المشكل المالي الذي كان عائقا أمامنا، من أجل تحقيق نتائج أفضل، إلا أن عزيمة اللاعبين والطاقم الفني سمحت بتدارك الأمور في الجولات الأخيرة، ونتمكن من إنهاء مرحلة الذهاب في مرتبة مشرفة، وهو ما سيدفعنا إلى تقديم الأفضل خلال المرحلة الثانية من البطولة، من أجل لعب كامل حظوظنا على ورقة الصعود، حيث أنني متفائل بقدرتنا على تحقيق هذا المبتغى، رغم صعوبة المهمة، كما أن الإدارة مطالبة بحل كل المشاكل العالقة حتى نخوض المرحلة الثانية بأكثر قوة.

ينتظر أن يقوم الطاقم الفني ببرمجة تربص خلال فترة توقف البطولة، من أجل تحضير مرحلة الإياب بكيفية جيدة.